بناء الاحترام من خلال الحوار الدولي والتعليم العالمي

يُشكل برنامج “بريدج” جزءًا من مبادرة “ستيفنز”، وهي شراكة بين القطاعين العام والخاص وتهدف إلى زيادة برامج التبادل الثقافي بين الشباب في الولايات المتحدة والشرق الأوسط وشمال أفريقيا وذلك كإشادة دائمة بإرث السفير كريس ستيفنز. كما تسعى المبادرة إلى زيادة التفاهم بين الشباب في المدارس المتوسطة من خلال التعليم ما بعد الثانوي، وتجهيز جيل من الشباب ذوي التفكير العالمي بالمهارات التي يحتاجونها للنجاح في عالم وثيق الترابط.

وفي ظل برنامج بريدج، قامت الجمعية المصرية لمصادر التعليم بتقديم التدريب المهني عبر الإنترنت وأنشطة التبادل الافتراضية القائمة على المناهج الدراسية للمعلمين في 11 دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ونظرائهم الأمريكيين. وبعد الانتهاء من الدورة التدريبية عبر الإنترنت، تواصل اختصاصيو التوعية مع طلابهم من خلال الأنشطة غير المتزامنة عن طريق التواصل عبر الفيديو والمعارض المجتمعية في مجالات البيئة والتربية المدنية والتراث والهوية والتقاليد والأمن الغذائي والفنون والإنتاج الإعلامي.

صور المشروع